تضخم عضلة القلب

ما هو تضخم عضلة القلب؟

تضخم القلب هو حالة مرضية تصبح فيها عضلة القلب أكثر سمكا من الطبيعي. هذه الحالة تؤثر على قدرة القلب على ضخ الدم.

في معظم الحالات لا يسبب تضخم عضلة القلب أية أعراض. الأشخاص المصابون بتضخم عضلة القلب عامة ما يكونوا قادرين على المعيشة بشكل طبيعي. لكن مع ذلك بعض الحالات قد تصبح خطيرة. الحالات الخطيرة قد تحدث بشكل بطيء أو بشكل مفاجئ.

أعراض تضخم عضلة القلب

العديد من الأشخاص المصابين بتضخم عضلة القلب لا يعانون من أية أعراض. لكن مع ذلك الأعراض التالية قد تحدث أثناء ممارسة بعض الأنشطة البدنية:

  • الألم في الصدر.
  • حدوث قصور في عملية التنفس.
  • فقدان الوعي.
  • الدوخة أو الدوار.

الأعراض الأخرى والتي قد تحدث في أي وقت قد تشمل:

  • الإجهاد.
  • حدوث قصور في عملية التنفس.
  • خفقان القلب.
  • ارتفاع ضغط الدم.

أسباب تضخم عضلة القلب

أسباب جينية

تضخم عضلة القلب عادة ما تكون حالة مرضية وراثية. الجينات المعيبة يمكن أن تسبب زيادة سمك عضلة القلب. تكون هناك فرصة بنسبة 50% لوراثة أحد هذه الجينات في حالة إصابة أحد الوالدين بتضخم عضلة القلب.

وراثة هذا الجين لا يعني بالضرورة ان الشخص سوف يعاني من الحالة المرضية بأعراضها. حالة تضخم عضلة القلب تتبع شكل وراثي سائد. لكن مع ذلك الأعراض لا تظهر دائما عند الأشخاص الذين يحملون هذا الجين المعيب.

أسباب أخرى

الأسباب الأخرى لتضخم عضلة القلب قد تشمل التقدم في العمر وارتفاع ضغط الدم. في بعض الحالات قد لا يتم تحديد سبب تضخم عضلة القلب على الإطلاق.

تشخيص تضخم عضلة القلب

العديد من الفحوصات التشخيصية يمكن القيام بها للكشف عن تضخم عضلة القلب ومنها:

الفحص الجسماني:

سوف يقوم الطبيب بالاستماع الى صوت الخرير أو غير المعتاد لضربات القلب. صوت خرير القلب قد يحدث في حالة تأثير السمك الزائد لعضلة القلب على تدفق الدم الى القلب.

الموجات الصوتية على القلب:

يعد هذا هو أكثر الفحوص التشخيصية شيوعا في استخدامه للكشف عن تضخم عضلة القلب. في هذا الفحص يتم استخدام الموجات الصوتية لتكوين صورة تفصيلية للقلب. سوف يبحث الطبيب المعالج عن أي حركة غير طبيعية للقلب.

رسم القلب الكهربائي:

يستخدم رسم القلب الكهربائي في قياس النشاط الكهربي لعضلة القلب. تضخم عضلة القلب قد يكون سببا في ظهور نتائج غير طبيعية.

راصد هولتر:

يعتبر هذا الجهاز هو جهاز رسم كهربائي محمول للقلب يمكن ارتداؤه خلال كامل اليوم. سوف يطلب الطبيب ارتدائه لنحو 24-48 ساعة بما يسمح للطبيب بمراقبة تغيرات ضربات القلب خلال الأنشطة المختلفة.

أشعة الرنين المغناطيسي على القلب:

أشعة الرنين المغناطيسي على القلب تستخدم مجالا مغناطيسيا لتكوين صورة تفصيلية للقلب.

قسطرة القلب التشخيصية:

هذا الفحص التشخيصي يقيس ضغط تدفق الدم الى القلب ويبحث عن أي انسداد. من اجل القيام بهذا الفحص سوف يقوم طبيب القلب بوضع قسطرة في واحد من شرايين الذراع أو منطقة أصل الفخذ. ثم يتم توجيه القسطرة بعناية عبر الشرايين وصولا الى القلب. بمجرد وصول القسطرة الى القلب يتم حقن صبغة ملونة لكي يتمكن الطبيب من أخذ أشعة إكس تكون حينها أكثر وضوحا.

علاج تضخم عضلة القلب

علاج تضخم عضلة القلب يركز على تقليل وتخفيف الأعراض والوقاية من حدوث المضاعفات وخاصة موت القلب المفاجئ. الطرق المستخدمة سوف تعتمد على:

  • الأعراض.
  • العمر.
  • مستوى النشاط.
  • مدى كفاءة القلب وظيفياً.

علاج تضخم عضلة القلب باستخدام الأدوية

موانع بيتا وموانع قنوات الكالسيوم تعمل على ارتخاء عضلة القلب. ارتخاء عضلة القلب يساعدها على القيام بوظيفتها بشكل أفضل.

في حالة المعاناة من عدم انتظام ضربات القلب قد يصف طبيب القلب المعالج بعض الأدوية المنظمة لضربات القلب والمضادة لاضطرابات ضربات القلب.

قد يكون الشخص بحاجة لتعاطي المضادات الحيوية قبل أي تدخلات في الأسنان أو تدخلات جراحية لتقليل فرص الإصابة بالتهاب الشغاف (التهاب بطانة القلب الداخلية).

عملية استئصال عضلة الحاجز

هذه العملية تتم من خلال عملية قلب مفتوح لاستئصال جزء من الحاجز السميك بشكل أزيد من الطبيعي. ذلك الحاجز هو جدار عضلة القلب ما بين الغرفتين السفليتين للقلب (البطينين). ذلك الإجراء يساعد في تحسين تدفق الدم من خلال القلب.

يتم اللجوء لهذا التدخل الجراحي فقط في حالة عدم نجاح الأدوية في تقليل الأعراض.

عملية كي الحاجز

في هذا التدخل يتم استخدام الكحول في تدمير جزء من عضلة القلب السميكة بشكل زائد عن الطبيعي. يتم حقن الكحول من خلال قسطرة يتم وضعها في الشريان الذي يمد الجزء المطلوب علاجه في القلب بالدم.

عملية كي الحاجز غالبا ما يتم القيام بها للأشخاص الذين لا يمكن إجراء عملية استئصال عضلة الحاجز لهم.

زرع جهاز منظم ضربات القلب

في حالة المعاناة من عدم انتظام ضربات القلب قد يمكن زراعة جهاز الكتروني دقيق تحت الجلد في منطقة الصدر. جهاز تنظيم ضربات القلب يساعد في تنظيم معدل ضربات القلب عن طريق ارسال إشارات كهربائية الى القلب.

هذه العملية تعتبر أقل اجتياحا لجسم المريض من الناحية الجراحية عن عملية استئصال عضلة الحاجز وعملية كي الحاجز كما أنها أيضا عادة ما تكون أقل فاعلية.

زرع الجهاز مزيل رجفان القلب

هذا الجهاز مزيل رجفان القلب هو جهاز صغير يستخدم صدمات كهربائية لتتبع ضربات القلب وإصلاح المعدلات الغير طبيعية والخطيرة لضربات القلب ويتم وضع هذا الجهاز في داخل الصدر.

الجهاز مزيل رجفان القلب غالبا ما يتم استخدامه مع الأشخاص الذين لديهم فرص كبيرة في التعرض للموت المفاجئ للقلب.

تغييرات نمط وأسلوب الحياة

في حالة المعاناة من تضخم عضلة القلب قد ينصح الطبيب المعالج ببعض التغييرات في نمط وأسلوب الحياة لتقليل فرص حدوث مضاعفات. من هذه التغييرات المطلوبة:

  • الالتزام بنظام غذائي صحي.
  • المحافظة على وزن صحي وتجنب زيادة الوزن.
  • عدم القيام بأنشطة تتطلب مجهودا بدنيا عنيفا.
  • الحد من أو التوقف عن تعاطي الكحوليات حيث ان الكحوليات يمكن ان تكون سببا في عدم انتظام ضربات القلب.

المضاعفات الموضعية طويلة المدى لتضخم عضلة القلب

العديد من الأشخاص المصابين بتضخم عضلة القلب لن يعانوا من أية مشاكل صحية خطيرة بسببه. لكن مع ذلك تضخم عضلة القلب يمكن ان يكون سببا في حدوث مضاعفات خطيرة عند بعض الأشخاص. أكثر مضاعفات تضخم عضلة القلب شيوعا هي:

السكتة القلبية المفاجئة

السكتة القلبية المفاجئة تحدث عندما يتوقف القلب فجأة عن العمل. هذه الحالة تسمى أيضا موت القلب المفاجئ. هذه الحالة عادة ما تحدث بسبب تسارع عضلات القلب المسمى بتسارع عضلات القلب البطيني. في حالة عدم تقديم الرعاية الطبية الطارئة تكون السكتة القلبية المفاجئة امرا قاتلا. تضخم عضلة القلب هو السبب الرئيسي في موت القلب المفاجئ عند الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن ثلاثين عاما.

قد تزيد فرص الإصابة بموت القلب المفاجئ في حالة المعاناة من أحد أو بعض الآتي:

  • تاريخ مرضي للعائلة بحالة موت القلب المفاجئ.
  • ضعف كفاءة القلب الوظيفية.
  • الأعراض الشديدة.
  • الإصابة السابقة بعدم انتظام ضربات القلب مع تسارع ضربات القلب.
  • الإصابة السابقة بفقدان الوعي في مناسبات مختلفة في مرحلة الشباب.
  • تغيرات غير معتادة لضغط الدم نتيجة الأنشطة البدنية.

ضعف عضلة القلب

عندما لا يكون القلب قادر على ضخ الكمية الكافية من الدم والتي يحتاجها الجسم يكون الشخص مصابا حينها بضعف عضلة القلب.

تضخم عضلة القلب التمددي

هذا التشخيص يعني أن عضلة القلب أصبح ضعيفة وأكبر في الحجم من الطبيعي. هذا التضخم يجعل القلب يعمل بشكل أقل في الكفاءة.

التهاب بطانة القلب الداخلية المعدي

عندما تصاب البطانة الداخلية للقلب بالعدوى تسمى حينها هذه الحالة بالتهاب بطانة القلب الداخلية المعدي. يمكن أن تحدث هذه الحالة في حالة دخول بكتيريا أو فطريات الى تيار الدم ومن ثم الوصول الى القلب. التهاب بطانة القلب الداخلية المعدي يمكن أن يكون سببا في حدوث ندبات أو ثقوب أو زوائد في صمامات القلب. يمكن أن تكون هذه الحالة قاتلة في حالة تركها بدون علاج.

التعامل مع المرض وتلقي الدعم لمواجهته

المعاناة من مرض مثل تضخم عضلة القلب يمكن أن يزيد من فرص المشاكل العاطفية. بعض الأشخاص يكون عندهم مشاكل في التعامل مع بعض التعديلات المطلوب اتخاذها مثل الحد من ممارسة التمرينات الرياضية والاعتماد على تعاطي الأدوية للباقي من حياتهم.

في حالة المعاناة من مشكلة في التعامل مع حالة تضخم عضلة القلب قد ينصح الطبيب المعالج بالانضمام لمجموعة علاج جماعي للاستفادة من خبرات الأخرين في كيفية التعامل مع الحالة المرضية والتأقلم معها ومع تغييرات الحياة المطلوبة من أجلها. قد تستفيد أيضا من بعض الأدوية التي تستخدم من أجل علاج القلق والاضطراب والاكتئاب.

Call Now Button